بيـــــــــــان

🔴⚫ تحيي بلادنا اليوم الذكرى السادسة والستين لعيد الاستقلال الذي يُخلّد نضالات وتضحيات الشعب التونسي وحركة التحرر الوطني من أجل تكريس #السيادة وإرساء مقومات الدولة الوطنية الحديثة. وبهذه المناسبة الوطنية يدعو حزب #آفاق_تونس إلى:

✅ الوفاء لدماء الشهداء والآباء المؤسسين لدولة الاستقلال من خلال الدفاع الدائم عن مناعة تونس وصون سيادتها وإعلاء مكانتها بين الأمم.

✅ مواصلة مشروع #الإصلاح_الحضاري وتحديث الدولة والمجتمع، وإنجاح مسار الانتقال الديمقراطي وتحقيق مطالب المواطنين في التنمية الشاملة.

✅ احترام إرادة الشعب التونسي في الحرية والانعتاق من كل أشكال #الاستعمار والتطرّف و #التسلّط_السياسي والحكم الفردي والفساد.

وإذ يستلهم الحزب من هذه الذكرى الوطنية الخالدة ومن مبادئ دولة الاستقلال فإنه يُعبّر عن جملة المواقف التالية من الأحداث الوطنية الراهنة:

🔴 يؤكد على أن «#الاستشارة_الإلكترونية” هي محاولة لتمرير مشروع سياسي شعبوي وتسلطي يتناقض مع مبادئ الحرية ومسار #الانتقال_الديمقراطي.

🔴يعتبر أن تدني مستوى المشاركة الشعبية في هذه الاستشارة رغم تسخير كل إمكانيات الدولة لإنجاحها هو دليل قاطع على فشلها ورفضها من قبل الشعب التونسي.

🔴 يدعو #رئيس_الجمهورية الى اجراء حوار بنّاء ومعمّق مع القوى الوطنية للاتفاق حول جملة من الإصلاحات الدستورية والتشريعية وعرضها إثر ذلك على استفتاء شعبي.

🔴 يعرب عن انشغاله من تواصل تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والضعف الفادح في أداء #الحكومة وغياب البرامج النوعية والإصلاحات الكبرى في سياستها التنفيذية.

🔴يحمّل رئيس الجمهورية المسؤولية السياسية كاملة عن تواصل مظاهر الازمة بالبلاد والانحراف بالسلطة نحو الحكم الفردي والتعثّر الحاصل في المفاوضات مع المؤسسات المالية الدولية وشركائنا الاقتصاديين.

🔴يسجّل بكل أسف تواتر الانتهاكات بخصوص حرية الراي التعبير والتضييق على الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الخاصة والارتداد بالإعلام العمومي إلى ممارسات بائدة.

🔴يشدد على ضرورة الشروع في معالجة الإشكاليات التي تعيق نمو الإقتصاد الوطني والتركيز على إيجاد الحلول للمشاكل الحقيقية. إلى جانب تنقية مناخ الأعمال والإستثمار من خطاب التهديد والإرباك وضمان إحترام القانون في الحرب على الإحتكار.

الهيئة التنفيذية لحزب آفاق تونس
تونس في 20 مارس 2022

اشترك في نشرية الحزب

لكي تبقى مطلعا على آخر المستجدات

إيجا معانا و حلّ آفاق جديدة

مع بعضنا تونس غدوة خير

نحب ننخرط