أهالينا في جرجيس،
تعجز الكلمات عن الوصف..
مانيش باش نلوم ولا باش نحمّل مسؤولية، ولا باش نلوّج على كبش فداء كيما يعملو برشا، ولا باش نصدر بيانات تنديد ولا حتى شيئ.
حاجة وحدة: أهالينا في جرجيس ماهمش طالبين المستحيل، و ماهيش حكاية إمكانيات، التونسي يبحث عن كرامته و حقّ بسيط: معرفة الحقيقة
من حق التوانسة و أهالي جرجيس يعرفو حقيقة شنوة صار، و علاه صار، علاه الدولة تصرفت بتلك الطريقة مع أولادها، اللّي ما وصلو حرقوا إلا ما انعدمت كل فرص الحياة الدُنيا في بلادهم
ما خذاوش أدنى حقوقهم في بلادهم وهوما حيّين، أضعف الإيمان ياخذوه بعد مماتهم ..
بعد معرفة كلّ الحقيقة ‪وفي أسرع وقت‬، أطالب بجنازة وطنيّة محترمة تسترجع لعائلات الضحايا كرامتهم، يكونو حاضرين فيها أعلى مسؤولي هرم السلطة.
هذا حقّ مش مزيّة،
الإحاطة النفسية و المعنوية واجب،
معرفة الحقيقة واجب،
إقالة المسؤولين واجب،
جنازة وطنيّة محترمة واجب.

اشترك في نشرية الحزب

لكي تبقى مطلعا على آخر المستجدات

إيجا معانا و حلّ آفاق جديدة

مع بعضنا تونس غدوة خير

نحب ننخرط