بيان إلى الرأي العام
اخلالات متعددة تضرب مصداقية مسار الاستفتاء
إن المنظمات والأحزاب السياسية المجتمعة يوم الثلاثاء 12 جويلية 2022، وبعد مناقشة الوضع العام في البلاد والظروف العسيرة التي تجري فيها حملة الاستفتاء وما رافقها من تجاوزات مرتكبة :
– تستنكر خرق مبدأ حياد الإدارة والمبادئ المنظمة لحملة الاستفتاء وتوظيف أجهزة الدولة وإمكانياتها بشكل واضح من طرف الداعمين لحملة “نعم”.
– تطالب وزارة الداخلية بتحمّل مسؤوليتها في حماية الحرمة الجسدية للمشاركين في الحملة وتأمين الإجتماعات والأنشطة الميدانية.
– تدعوا هيئة الإنتخابات لفتح تحقيق فوري في مصادر تمويل حملة المساندة واتخاذ قرارات فورية لردع المخالفين.
– تستنكر استباحة الفضاء العام من خلال تعليق اللافتات في أماكن غير مرخّصة واستعمال علم وشعار الجمهورية التونسية والإشهار السياسي في مخالفة صريحة لقانون الانتخابات والاستفتاء.
– ترفض عدم احترام مبدأ حياد وسائل الإعلام العمومية وإستغلال منابرها لحملة المساندة.
هذا ويؤكد المجتمعون الممضون على هذا البيان عزمهم على مزيد تنسيق مواقفهم في علاقة بالاستفتاء ومشروع الدستور، كما يؤكدون أنهم بصدد توثيق هذه التجاوزات بكل الوسائل القانونية لتقديم مؤيدات الطعون ومحاسبة كل من يثبت تورطه في ارتكاب جرائم ومخالفات انتخابية.
حزب آفاق تونس
ائتلاف صمود
حزب الشعب يريد
حركة عازمون
حزب الائتلاف الوطني التونسي

 

اشترك في نشرية الحزب

لكي تبقى مطلعا على آخر المستجدات

إيجا معانا و حلّ آفاق جديدة

مع بعضنا تونس غدوة خير

نحب ننخرط